مـــن نحـــن

قالا صديقان: يمكننا أيضا أن نساعد ، وفي بداية عام 2018 قاموا بتأسيس روتريد في برلين.

مهمتهم هي بناء جسر بين أوروبا والشرق الأوسط ، ومساعدة الدول التي تعاني من الأزمات على إعادة بناء وتنشيط مدنهم .

ما زال أكثر من 68.5 مليون شخص حول العالم يفرون من الحروب والعنف والكوارث. يعود الكثيرون إلى وطنهم القديم – المكان الذي بدأت فيه حياتهم. لكن ما هو هذا الاحتمال إذا كانت مدنهم تتضور جوعاً وبنيتها التحتية مدمرة؟ من يريد العودة إلى وطنه، يريد أن يكون على يقين من أن عائلته لديها سقف فوق رؤوسهم، أحياء آمنة مرة أخرى، وهناك أيضا حركة اقتصادية. وهذا وهم من وحي الخيال؟

وليد ورامي يتساءلا كيف يمكن دعم الأشخاص الذين يريدون العودة إلى وطنهم بشكل ملموس؟ كيف يمكن إحياء المدن؟ ما الذي يتطلبه الملايين من الناس للحصول على منزل مرة أخرى؟

بعد الأزمات والصراعات ، تفتقر البلدان المتضررة في الغالب إلى مواد البناء لإعادة بناءها. بالإضافة إلى ذلك ، غالباً ما يكون هناك نقص في الوصول إلى العمالة الماهرة للقيام بأعمال إعادة البناء الملموسة ذات النوعية الجيدة.

تتمتع الشركات الألمانية بسمعة ممتازة في العالم العربي. العلاقات الاقتصادية جيدة ، وحجم التجارة تضاعف منذ عام 2004. لكن ما هو جيد ، يمكن أن يكون أفضل.

قصتنـــا

في عام 2015 ، تعرف رامي ووليد على بعضهما البعض في الجامعة الحرة في برلين.

دعمنـــا للمجتمع

أصبحت روتريد ناجحة لأنه كان هناك دائمًا أشخاص دعمونا في مراحل التأسيس الأولى.

إن جودة الســـلع الأوروبيـــة (و خاصـــة المنتجـــات الألمانيـــة) تســـهل عملنـــا.

فريقنـــا

ألمـــانيـــا

بـــرلـــين

رامـــي الصـــالح

المؤســـس والمـــديـــر التنفيذي

وليـــد الشـــلال

المؤســـس ومدير العمليات

دانيلو مونوبولي

مدير التجارة الدولية

حســـام قــبـلاوي

مـتـخصص اســـتيراد / تصـــدير

ســــــــوريــا

الـــعـــراق

بــاســـم الصــالــح

ممثلـنـا في ســـوريـــا

مصطفى جــواد

ممثلـنـا في الـــعـــراق